قضاة آخر زمن

imagesCAVOMDRQيعترني بؤسٌ وغباءُ عقلٍ كبيرين وأنا أسمعُ من بلدان الثورات العربية لغطاً منقطع النّظير عن السّلطة القضائيّة،ورغبة القضاة في تلك البلدان أو بعضها الاستقلاليّة حتى عن القانون أو الدّستور أو المرجعيّة التي يحكمون بها أو يقضون وفقَها،فالعمليّة هذه أضحت نقاشاً بيزنطيّاً لا يسمن ولا يغني من جوعٍ في دائرةٍ ضيّقةٍ يصرّ فيها المستشارون أن يظهروا لنا مهارة حفظهم للنّصوص الدستوريّة ..

هل القضاء واستقلاليّته تعني أن يكون الحاكم فينا هو قانون الغاب أو قانون الرأي الواحد غير المنازَع أو المخالَف؟ أم هل تعني استقلالية المؤسسات القضائيّة أن تكونَ في منأى عن أية مساءلة أو مراجعة أو حتى استنكار واعتراض؟ أم أن القضاة حفظهم الله تعالى يرجون الاستفراد بمن يقضون في أمره فيفعل الواحد منهم كيفما يشاء دونَ أم تكون هناك سلطة عليا تُحاسبه أو تأخذ الحقّ منه ..

إنّ القضاء بمستوياته الثلاث بعد أن عرَفها العالم وانتهجَ نهجَ تقسيمها وتنظيمها لا يستغني البتّة عن سلطة أعظمَ منه يخشاها عن حقّ في الحيف أو الظّلم،بعد أن شاعَ في عالمنا العربي المسلم كثيراً من قلّة الخشية من ربّ العالمين،ولا يصلحُ النّاس فوضى لا سراةَ لهم والقضاة من النّاس ..

عجيبٌ جدّاً أمرُ بعض قضاة العرب والقانونيين منهم،يحتكمون إلى قانون وضعوه بأيديهم ثمّ يخالفون قوانين وضعت بأيدي غيرهم،ويسعونَ في الأرض فساداً برأيهم أنّ القضاء لا سلطان عليه بكلمة حقّ زوّقها مروّجوها ليستقرّ في أذهان السامعين أنهم حماة الحق والعدل،بل القضاء عليه سلطان من ربّ العباد وربّ القضاء والحكَم العدْل،الذي أوكل للحاكم تنظيم القضاء والتكليف به وعزل القاضي وتوليته ومتابعة أحكامه ورفع الظلم عن النّاس بإزاحة المتستمسكين بالقضاء رغم خرفٍ أصابهم وعجزٍ منع عقولهم وأفكارهم من فهم فحوى قضية ما حتى يحكموا فيها عدلاً أو جورَ إهمال ..

لا سلطة على القضاء من آخرين دفعاً للشبهة ومنعاً لأي ضغط قد ينحرف بأصول التّقاضي عن المجرى الصحيح الذي فيه القسط المأمور به،لكن على القضاء سلطة ممّن له الأمر ورعاية شئون العباد والبلاد في الاختيار والتدقيق والتدخّل أحياناً لمصلحة عليا يشترك فيها كافّة الأفراد بعيداً عن مصلحةٍ شكليّة شخصيّة يبحث عنها ذات القاضي لترضي غروره بأنّه مستشار ..

السلطة على القضاء لا تعني التسييس ولا الإجبار ولا المحاباة ولا أن يخنع القاضي لرغبات الفاسدين أو المفسدين،والسلطة على القضاء لا تعني الاستهانة بأمره ولا التقليل من شأنه،فهو للحياة عصبٌ تحتاج إليه غيرَ أنّه ليس بآلة تخويفٍ يجعلها بعض من ينتمي لها فزّاعةً يشيح بها عن وجهه وهو يتلقّى نقداً لاذعاً من صاحب حقّ أو صادحٍ بمعروف ..

إنّ شأن القضاة أن يفصلوا في المشكلات العالقة بين النّاس أيّاً كانوا وفق تخصصاتهم ومرجعيات بناء قضاياهم،وليس من شأن القضاة اختلاق المشكلات والوصاية على الناس في آرائهم وتنظيم مجريات حياتهم،فهم حكامٌ فيما يخصّهم وموجود في إضبارات القضايا لديهم وليسو حكاماً في الشأن العام الذي أوكله التنظيم الرّباني لسلطة أعلى من ذلك ..

قد لا نلوم بعض القضاة بقدر ما نلوم تنظيماً أو دستوراً يهربُ من تقديس الحكام ويخشى جبروت الطواغيت والمتكبّرين في الأرض إلى تقديس المؤسسة القضائيّة وكأنها مؤسسة ملائكيّة لا يعتريها النّقص والتقصير رغم أن العاملين بها هم أشخاصٌ من جنس الأشخاص في أية مؤسسة أخرى تقدّم للشعب خدمة مهما صغرت أو كبرت ..

إنّ التوازن في الطّرح والتعاطي وبناء الأنظمة يجبُ أن يأخذ في الحسبان أن لا يكونَ مثل موج البحر يطغى فيه ماءٌ على يابسٍ فيهلكه بسبب ريحٍ عاصفٍ أمرت أن تذيق قومٍ بأس الخالق العظيم،وإنّ الميزان العدل الذي من أجله كان للقضاء مكانة ومظنّة خير التزامه بما أمر الله به ورسوله صلى الله عليه وسلّم وانصياعه للحقّ الواجب في السمع والطاعة لوليّ الأمر حينَ الملمّات ..

كيفَ نرجو أن يكون بعض رموز القضاء العربي مثالاً حسناً نذكره لأولادنا وشبابنا ونحنُ نراه أوّل الخارجين على القانون الذي درسه،وأول المخالفين للنظام الذي علّمه للتلاميذ،وأوّل الرافضين للانصياع لأمر من بيده الأمر فيما لا حيفَ فيه ولا جور ولا ظلم ولا تعلّق له بحقوق أعيانٍ ولا ذوات أفراد،وأوّل من يبثّ الفرقة والتشرذم بين النّاس بتصريحات ليست من مسئولياته ولا أولوية عمله ..

يبدو أنّ ثورات عالمنا العربي بدت تزرع في أفكار شعوبنا بأنّ الإنسان حاكمٌ لنفسه بنفسه دون تدخّل من قانون ربّاني ولا إنسانيّ،وكأنهم وصلوا إلى قوّة إيمانيّة تمكّنهم من ذلك وهيهات أن يحصل ذلك،ويبدو أن ثورات عالمنا العربي لا تفرّق بين الثورة على الظلم والثورة على العدل،حتى أضحى أي أمر لا يُثارُ عليه هو من قبيل الأمر المخزي والمُخجل،وإلا ما شأن القضاة بالمؤتمرات الصحفيّة ..

 

Advertisements

2 تعليقان

  1. Posted by روان on 10/06/2013 at 11:36 م

    حلويا بابا

    رد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: