أغثني

سأقولُ للحلمِ الجميلِ أغثْني ..
بنَباتِ زهْرٍ في حمى أحزاني ..
وأُنادمُ المطَرَ المُحلّى أنْ يفي ..
بوعودِهِ فندى الورودِ جَفاني ..
لنْ أبرَحَ المحرابَ حتّى تنجلي ..
ذي الغمّةُ السّكْرى وأَصحوَ ثاني ..
ما لي وحزنٍ يستريحُ بجانبي ..
متذلّلاً في هيئةِ الإنسانِ ..
يدنو ليحجبَ عن عيوني قِبلَةً ..
منْ أَمَّها سينالُ حُلْوَ تداني ..
لا طيفَ يُنجي منْ شعورٍ مزعجٍ ..
إلا ورودَ الياسمينِ الحاني ..
بهِ منْ بياضٍ ما يهدّئُ ثورتي ..
لتُرَاقِصَ السّاعاتُ غُنْجَ ثواني ..
ودقائقُ الأحساس تعدو كالسُّرى ..
يعدو بِبَدْرٍ ديدَنَ القمَرانِ ..
حلمي بكفّي ما أصافحُ عزلتي ..
إلا حلمتُ بأنَّ قطفَكِ آني ..

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: