فوّاحة

غَدَتْ بسْماتُكِ الخَجْلى ..
تُداعِبُني كَما الرّاحَهْ ..

تعيثُ برأْسِيَ المُتْعَبْ ..
فأغدو مِثلَ فوَّاحَهْ ..

بَخورُ الوردِ في دَمِها ..
تمُدُّ إليَّ قَدَّاحهْ ..

فتُشْعِلُني مُبَعْثِرَةً ..
دلالاً عَجَّ في السّاحهْ ..

أنا يا بنتُ محبوسٌ ..
(بِمُودٍ) كنتِ مِفتاحَهْ ..

وقلبي فزَّ منتشياً ..
بما قدْ خِفْتُ إفصاحَهْ ..

وعصفورُ النّدى غنّى ..
وأهداكِ الصّفا واحَهْ ..

عَجيبٌ فيَّ تأثيرُكْ ..
محى بؤسي وأتراحَهْ ..

غزَاني حُبُّكِ العفْوي ..
وهَدَّ الحُزْنَ واجْتاحَهْ ..

خُذيني بعضَ خاطرتِكْ ..
فأنتِ (ي) جِدُّ لمّاحَهْ ..

دعيني بينَ أقلامِكْ ..
أشاكسُها بمسّاحه ..

أوِ اسْتَبْقي (خرابيشي) ..
بأقصى القلبِ صدّاحهْ ..

صِفي للقلبِ نِيَّاتِكْ ..
إذا ما رُمْتِ إصلاحَهْ ..

فكلُّ الهمِّ أنْ تبقَيْ ..
كما قدْ كْنْتِ (مِرْتاحهْ) ..

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: