يا بُنَي

لله الحمد والمنة والشكر والفضل على خطوبة ابني (عبدالله) على ابنة ابن عمي الأستاذ والأخ العزيز (حاتم عبدالله بابا) جزاه الله عني وعن ابني خير جزاء وأجر وفضل ..

قلتُ اهداءً لابني:

يابْني حبيبي كيفَ أدْرأُ فرْحتي ..
عنْ عالمٍ فيهِ ابتسامُكَ سيِّدي ..
إنْ جئْتَ تطلبُ فالحياةُ مروجها ..
تفدي عيونكَ يا حمائمُ غَرِّدي ..
قُلّي بُنَيَّ بأيَّ تعبيرٍ تُرَى ..
سأُجيدُ قولاً في حَلاكَ فأهتدي ..
إنّي بصوتكَ كلُّ روحي جنّةٌ ..
وبنور وجهكَ كُلُّ تاريخي غَدي ..
ما ليس في الدنيا وجدتُ هناءَهُ ..
في حبِّ من نادى (أبويا) ووالدي ..
لبّيْكَ يا ولداً بِبرِّي مُغرَمٌ ..
سَلْني أُجيبُكَ يا مُريحَ المشهَدِ ..
أنا لستُ إلا فيضُ قلبٍ هادرٌ ..
مثل ازدهارٍ أنْ تُقَبّلها يَدي ..
واللهِ يا ولدي فؤادي عابقٌ ..
بالسّعْدِ أنّي والدٌ ذا موْلدي :
أنْ قدْ خطَبْتُ لمنْ أحبُّ شريكةً ..
منها أغارُ كما عشقتُكَ فاسْعَدِ ..
ولَحِفْظُ ربي والدّعاءُ وسجدةٌ ..
لله شكراً في رواقِ المسجدِ ..
هوَ عُمدتي أنْ يجتبيكَ إلهُنا ..
بعنايةٍ منهُ اصطفاءً سيِّدي ..

—-

ثم قلتُ:

لا بيتَ شِعْرٍ إنْ وددتُ مُطيعُني ..
أبداً ولا حلوُ الكلامِ مُطيعُ ..
فعليكَ يا ولدي بسطتُ محبّتي ..
ما أنتَ إلا يا بنيّ رضيعُ ..
لكنْ كبُرتَ فنصفُ عمري ما ترى ..
ولنصفُ ما يبقى عليكَ أبيعُ ..
بجميل ما بسَمت عيونك فاحتفلْ ..
فأنا بدونكَ يا بُنيَّ أضيعُ ..
أنتَ الوداعةُ يا لسعدِي أن أرى ..
ولدي عريساً فالزّمانُ ربيعُ ..
والحالُ حمدٌ للإلهِ وشكرهُ ..
وحمىً بقرآنٍ تلوتُ منيعُ ..

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: